هذا اإلعالن هو خالصة مناقشات عمل مستفيضة في السيمينار الدولي عن التعاون بين العلم والدين من أجل الحفاظ على البيئة. وقد استلهم السيمينار القيم والمباديء التي قدمها البابا فرانسيس في رسالته العامة “كن مسبحا”، وقد شارك في أعمال المؤتمر علماء البيئة وعلماء الالهوت وعدد من القيادات الدينية التي تمثل التقاليد الروحية الكبرى في عالمنا المعاصر. هذا اإلعالن مفتوح لكل شخص يدرك المشاكل البيئية المتفاقمة، ويثمن الحاجة إلى تعظيم التعاون بين العلم والتقاليد الدينية والروحية الكبرى باتجاه الوصول إلى حلول لهذه المشاكل. -1 الغالبية العظمى من الناس الذين يعيشون على كوكبنا يؤمنون بأهمية التقاليد الروحية والدينية في حياتهم اليومية. تمثل هذه التقاليد مصدر إلهام دائم وأساسا متينا للقيم األخالقية، كما تقدم رؤية كونية لمن نكون في عالقتنا باإللهي، وباألرض، وبشركائنا في اإلنسانية. فكما ينص المنشور البابوي ” كن مسبحا”: ” هذا ينبغي أن يدفع األديان للدخول في حوار فيما بينها يهدف إلى العناية بالطبيعة، والدفاع عن الفقراء، وبناء شبكة من االحترام…

Read more

إذا كنتم تدرسون حاليًا موضوع الدراسات الدينية، أو في ضمن تدريب يؤهلكم لتكونوا قادة دينيون، فنحن ندعوكم للانضمام إلى مسيحيات، ومسلمات، ويهوديات في جموعة من الحلقات الدراسية الحميمة هذا الشتاء في مدينة القدس!

Read more

تميزت يونيو الشهر الثالث من مسار جديد في الإيمان والبيئة مشروع المرأة لدينا. تجمع هذه المبادرة بين النساء من القدس لإيجاد القواسم المشتركة من خلال الاحترام المتبادل والمسؤولية من أجل بيئة صحية. في الماضي، ومركز الأديان من أجل التنمية المستدامة الموجهة للمشروع المرأة نحو ندوات مكثفة مع النساء اليهوديات، مسلم، والمسيحية لمعرفة المزيد عن تمكين المرأة والأخلاق البيئية من خلال دياناتهم. بعد نجاح هذه الندوات، قررت لتنفيذ التجمعات الشهرية لتحويل التعليم إلى العمل. اعتبارا من مارس عام 2014، النساء من (المناطق التي تنقسم حسب العرق والدين) القدس الشرقية والقدس الغربية تم جمع لتحديد مهاراتهم المشتركة والتحديات البيئية واستكشاف الفرص لكسب علاقات جديدة والتغير البيئي. في حين ركزت اجتماعات السابقتين على البستنة والزراعة المجتمع، وظهرت تجمعنا يونيو مشروع التطريز بقيادة عايدة من أبو طور في القدس الشرقية والتي سلطت الضوء على النمط الفلسطيني التقليدي. اليدوى المرأة محبوك نفسها إلى النقاش حول العمل الفني المعاد تدويرها، والنفايات في القدس، وكيفية تحويل هذه…

Read more

وقد عاد رياح الحرب إلى الأراضي المقدسة، ومعها تعزيز والتضخيم من أولئك الذين يدعمون العنف. من أجل الكشف عن صوت بديل موجود على أرض الواقع هنا، ويسرني أن أطلعكم عن الأحداث والتعاليم التي تتصل إلى “بيننا وبينهم” بدلا من “نحن مقابل هم” عقلية. في 2 يوليو عام 2014، خمسة من أعضاء مركز الأديان من أجل التنمية المستدامة – ثلاثة يهود، وهو مسلم، وشارك في المجموعة في “رالي لمكافحة العنف والعنصرية” في القدس. استغرق المسيرة المكان لفي الليلة السابقة، وسار مئات من اليمينيين المتطرفين اليهود في شوارع القدس تدعو للانتقام من العرب. العلامة مئير هو ائتلاف من 30 منظمة لإعطاء صوت لأولئك الذين يعارضون أعمال العنف والعنصرية ودعم التعايش والتسامح. العلامة مئير (يعني ‘الوسم الخفيفة’) هي مسرحية العبرية على حد قول الحملة المتطرفة “علامة “، التي تعني “بطاقة الثمن”. ونظم التظاهرة لإظهار أن الانتقام ليس هو الطريقة اليهودية وأن العرب واليهود الفلسطينية يمكن ويجب أن نعيش معا في سلام في الأرض.…

Read more

يوم الثلاثاء، 15 يوليو، توحدت مئات من المسلمين الفلسطينيون واليهود الإسرائيلي لكسر سريع يوم المتبادل معا في ثلاثة عشر الأحداث في جميع أنحاء إسرائيل والضفة الغربية. في واحدة من ثلاث الفعاليات التي تقام في القدس، أكثر من مائة بالإنسان اليهود والمسلمين، وتجمع المسيحيين- لأمسية من التنشئة الاجتماعية، والتعلم، والأغذية النباتية بتنظيم مشترك من مركز الأديان من أجل التنمية المستدامة وصانعي السلام القدس. وقع الحدث على جبل صهيون في مركز القدس الثقافي إنتر على خط التماس بين القدس الشرقية والغربية. وكانت الأحداث جزءا من حركة عالمية من الأديان كسر الصيام لشهر رمضان ويوم السريع اليهودي في ال17 من تموز. نظمت مجموعة “اختر الحياة” الجهود حول اليوم سريع المشترك بأنه “الجوع الاضراب ضد العنف”، والتي تنشر حوالي 32 الأحداث التي تقع في ستة بلدان في ثلاث قارات، من نيويورك إلى باريس إلى مدينة الكويت. بدأ مساء مع كلمات مباركة من الحاخامات والشيوخ. وقال الحاج إبراهيم أبو الهوى، المؤسس المشارك القدس صانعي السلام،…

Read more

مزجت الهندوسية ابداع الإيمان والبيئية لتجديد نهر المقدسة في الهند أحيانا أفضل جهودنا لمعالجة القضايا البيئية تركز فقط على المدى القصير – والتي غالبا ما يتركنا مع فتحات أكبر للخروج من المدى الطويل. ويبدو أن هذا هو الحال في كثير من الأحيان مع الحاجة الفورية لمنطقتنا للمياه. ومع ذلك، والأساليب التقليدية لاستخراج وتنقية المياه تميل إلى اتباع هذه الاتجاهات القذرة – تبادل المياه النظيفة للالرواسب، والمعادن الثقيلة، وطين. التكنولوجيا النباتية هي أسلوب جديد نسبيا وشعبيته متزايدة يستخدم عناصر المستندة إلى النباتات الطبيعية في حل المشاكل البيئية مثل تلوث المياه. بالتأكيد، كان الناس يفعلون هذا لسنوات، كنت قد أقول. ولكن التكنولوجيا النباتية وعلى وجه التحديد يتناول قضايا الناشئة من إزالة الملوثات والتخزين -و تمكين الكوكب نفسه لمساعدتنا في تنظيف عبث لدينا. (أيالا) للمياه والبيئة، تقع في شمال إسرائيل، يستخدم هذه التكنولوجيا لمعالجة تلوث المياه الملوثة والاعادة. طور فريق ايالا النظام البيولوجي الطبيعي الذي يستخدم مجموعة متنوعة من النباتات والتربة، والهيدروليكية لتصفية…

Read more

التقينا، التقى اثنان وعشرون امرأة من الخلفيات الثقافية والديانات المختلفة،قمنا بلتنزه والمشي والاكل ، وتشاركنا النشاطات في محيط القدس الجميلة على خط التماس بين القدس الشرقية والغربية. وكان هذا الاجتماع الشهري الخامس من مشروع المرأة حول الايمان والبيئة على جبل صهيون، بدأت مشوارنا من مركزنا في جبل صهيون مشيا بجانب الاسوار طول سور المدينة القديمة ثم على درب تصطف على جانبيه الاشجار الى وادي هنوم جميلة. بعدما تم التعارف بيننا، بدأنا في اكتشاف ما لدينا من القواسم المشتركة. بدءا من مصلحتنا المشتركة في البيئة، فإننا سرعان ما انتهى بنا الحديث عن رباط الأخوة التي يمكن أن تساعدنا من خلال المصاعب التي نعاني منها – خصوصا الآن في الأوقات الصعبة .. وبعد تبادل أفكارنا ومشاعرنا مع بعضها البعض بدأنا ل ورشة عمل اوريغامي حيث تعلمنا كيفية عمل رافعة السلام معا من الورق المعاد استخدامه. وفقا لتقاليد يابانية، رافعة اوريغامي ترمز للسلام. وبعد كتابة كل واحدة منا على قطعة من الورق المستخدمة…

Read more

مقابلة بواسطة سيري من مركز الأديان من أجل التنمية المستدامة والذي قام في تسجيلها دانيال ألتمان  النسخة من المقابلة مع الدكتور هاكان بنغتسون، مدير المعهد السويدي اللاهوتية  سيري:اولا عرفنا عن نفسك، واعطنا نبذة عن الخلفية الروحية، وكيف وجدت العلاقة بين الاستدامة والعمل اللاهوتي الخاص بك.  هاكان بنغتسون: هكذا اسمي هاكان بنغتسون، أنا السويدية. أنا اللوثرية المسيحية. ابلغ من العمر 52 سنة. لدي طفلان. أعتقد انه يجب أن أشرح أولا قليلا لماذا أصبحت مدير المعهد السويدي اللاهوتية هنا. قبل أكثر من ثلاثين عاما كنت طالبا هنا. كان لدي مصلحة اتطلع لها وهي الذهاب الى القدس وتلبية التعددية هناك. اعتقد ان مثل هذه المدينة مثيرة للاهتمام والتحدي وهذه هي المرة الأولى في حياتي عندما جئت إلى الحوار والتواصل مع التقاليد الدينية الأخرى؛ ناشدت لي أن هذا كان، بطريقة ما، بطريقة مستدامة جدا من التفاعل مع تقاليد الأديان الأخرى، بدلا من تقليد من من قول بأننا على حق. لذلك تعلمت الكثير من  وكان…

Read more

سيري: هل لك ان تقدمي نفسك ومدى اهتمامك في الروحانية والبيئة ؟ القس أنجيلا زينمان: أنا القس أنجيلا ، وأنا من توليدو، أوهايو في الولايات المتحدة الأمريكية. وأنا هنا في القدس يخدم في الكنيسة الإنجيلية اللوثرية الفادي، الجماعة الناطقة باللغة الإنجليزية. وأنا هنا منذ نحو عام ونصف، وأنا حتى الانتهاء من فترة وجودي هنا. أنا تلقى تعليمه في المدرسة اللوثرية الثالوث في كولومبوس، أوهايو، ثم تخرج من المدرسة اللاهوتية اللوثرية في أفاد، بنسلفانيا. سيري: هل سبق لك أن واجهت تعاليم البيئية في الفلسفة المسيحية خلال المدرسة الاكليريكية الخاصة بك؟ أو خلال السنوات الأولى بك بمثابة القس؟ القس أنجيلا: في المعاهد الدينية لم تأخذ فئة تسمى “العلم واللاهوت” وحتى أن كان فئة مفيدة حقا أن تحدث عن أهمية تكريم التقاليد العلمية في نفس الوقت تكريم محو الأمية الكتابية. حتى اعتقدنا أن التطور وخلق ولم ينظر إليها على أنها على خلاف مع بعضها البعض، واعتبر أن الله قد خلق من خلال التطور…

Read more

سيري: هل يمكن أن نشير إلى بعض الأمثلة الدقيقة لكيفية الاستدامة البيئية والأخلاق تناسب المبادئ والقيم اليهودية؟ حاخام سبيربر: في المصطلحات الدينية اليهودية، عندما تنظر إلى سفر التكوين، تسمع في البداية عن مكان الذي هو جنة عدن، حيث يعيش الجميع في وسائل الراحة؛ حيث يمكنك الأكل من ثمار الأشجار، حيث كنت لا تأكل الحيوانات. أنا نباتي لأكثر من 60 عاما.( في جنة عدن) وليس هناك أي توتر، حيث كل عنصر من عناصر الطبيعة في انسجام وامان. بعدها يتم تدميره ونجد “سقوط” كما يطلق عليه. ويستمر السقوط ويصبح أكثر ضررا على الإطلاق عندما نصل إلى قصة الطوفان. وكان الطوفان في الأساس مثال على الاساس للكارثة. الفكر اليهودي والقانون اليهودي واضحة جدا في هذا الموضوع أن لديك لحماية الطبيعة برمتها كوحدة مركبة. إذا رأيت الشجرة هذه تكون مريضة، وفقا لأحد المصادر الأساسية لدينا، يمكنك رسم خط أحمر حولها حتى أن الناس يجب أن يصلوا من اجل ذالك. عليك أن تكون نوع من…

Read more

سيري: دعونا نبدأ مع الخلفية الشخصية. كيف ساهمت اهتمامك في أن تصبح شكلا للزعيم الروحي وكيف تم لأول مرة انضمامك للوزارة والاستدامة؟  القس مارتن: لقد جئت من سلسلة طويلة من القسيسيين اللوثريين. يعود تاريخها إلى جدي العظيم الذي كان اساس وقدوة التبشيرية الألمانية اللوثرية في ميشيغان في منتصف القرن 19. وجاء رسالتي الشخصية للوزارة بالطريقة المعتادة شعرت نفسي منجر نحو خدمة الناس وأيضا نحو لاهوت الإشراف، والإشراف السليمة. و، وبدأت تحدث لي بأن قضيت سنوات في وزارة الرعية أن الناس كانوا يعملون أكثر صعوبة ولكن ليش بلضرورة انهم يعيشون افضل، وأنهم كانوا يستهلكو موارد بمعدل متزايد ولكن لا تجعل السعادة اكثر نتيجة لذلك. أنا بدأت أفهم أن دوري بصفتي راعيا كان عاملا مهمها في مساعدة الناس على ان  يفهموا أن الإدارة السليمة ليست نتيجة لاقتناء السلع ولكن فهم مكاننا في خلق الله والانسجام الذي من المفترض أننا وجدنا للحفاظ لنكون جزء من خلق الله  لذلك أنا سعيد جدا أن الأسرة…

Read more

انه النص أدناه هو النسخ الكامل للمقابلة – يبدو نسخة مختصرة في الفيديو أعلاه. النسخة من المقابلة مع الحاخام ديفيد روزن البنك المركزي، المدير الدولي لشؤون الأديان عن اللجنة اليهودية الأمريكية. راشيل: هل لك أن تخبرنا قليلا عن كيف أصبحت مهتمة في القضايا البيئية شخصيا؟ الحاخام روزن: لقد كنت في رحلة، وأعتقد أننا جميعا في طلب مستمر للرحلات، وأعتقد أن واحدة يمكن القول أن رحلتي هي السعي لمعرفة الإلهية … لمعرفة الله من قناعة بأن الله هو فوق كل شيء وأعرب في لقاء البشري والعالم كله من حولنا. أعتقد أن الوعي أصبح أكبر حتى عندما كنت حاخاما في كيب تاون ظل نظام الفصل العنصري، وكان هناك سؤال من صراع العدالة الاجتماعية. جئت إلى العلاقات بين الأديان بعد حيز العدالة الاجتماعية، انها كانت دائما معا. واكتشفت كيف ان هذا الشيء فعلا مهم ، واكتشفت ايضا عوالم أخرى من التقاليد الدينية الأخرى. وبروز الوعي كان ناتج من من تلك اللقاءات. لقد كنت…

Read more

12/12